جميع أمراض الكلاب(الجزء الثالث)

أمراض الكلاب

تتقسم الأمراض حسب مسبباتها الى ثلاثة أنواع وهي:

-الأمراض الفيروسية
-الأمراض البكتيرية
-الأمراض الطفيلية

الامراض الفيروسية وتشتمل:
(Canine Distemper)أ-الإلتهاب المعوي الرئوي الفيروسي ومسببه فيروس يسمى Canine Distemper
ومن أعراضه إسهال شديد مدمي مع التهاب في المجاري التنفسية العليا وخصوصاً
يصيب صغار الكلاب (الجراء) بعد عمر شهرين لذا يجب تحصين الجراء عند عمر
الشهر ونصفه إلى الشهرين كجرعة أولى منشطة ثم بعد ذلك يحصن كل سنة كجرعة
تنشيطية

(VIH) (Viral Infctious Hepatitis)ب- التهاب الكبد الفيروسي
وهو مرض فيروسي يصيب صغار وكبار الكلاب ومن أهم أعراضه يكون الكلب فاقد
للشهية ويستفرغ أي سائل يتناوله ويصبح غير قادر على الحركة هزلاً ويجب
تحصين الجراء عند عمر الشهر ونصفه الى الشهرين كجرعة اولى تعاد بعد شهر
كجرعة ثانية منشطة ثم بعد ذلك يحصن كل سنة كجرعة تنشيطية .

(Parvovirosis)ج- الالتهاب المعوي الفيروسي
ويسببه فيروس من فصيلة البارفو وهو مرض خطير يصيب الجهاز الهضمي وخصوصا
يصيب الجراء مسبباً تمزق على جدار الأمعاء مؤديا إلى اسهال شديد مدمي يصعب
علاجه لذا يجب التحصين عند عمر الشهر ونصفه إلى الشهرين كجرعة أولى تعاد
بعد شهر كجرعة ثانية منشطة ثم بعد ذلك تعاد كل سنة كجرعة تنشيطية .

(Rabies)د- داء الكلب
وهو من أخطر الأمراض الفيروسية التي تصيب الكلاب وتكمن خطورتها في أنه
يصيب الإنسان وهو أخطر الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان على حد سواء
ويصيب الجهاز العصبي المركزي اذ لا علاج له ، وتحدث الاصابة عندما يعض كلب
مسعور انسانا او حيوانا اخر بعدها ينتقل الفيروس عن طريق الدم بواسطة
الشعيرات العصبية حتى يستقر في المخ مسببا اعراضا عصبية تؤدي الى الوفاة .
الاعراض التي تظهر على الكلب المسعور النباح الدائم وتسيل لعابه ويخاف من
الماء والضوء ويعض كل شيء حوله حتى ولو كان سيده وصاحبه وعادة الكلب
المسعور يموت بعد 11 يوم .
تنبيه : في حالة عض كلب غير معروف يجب حجز الكلب ومراقبته بعد عضه للانسان
، وعلى الشخص المعضوض أن يتحص بواسطة مصل داء الكلب وخصوصا اذا كان الكلب
غير محصن لذلك يجب تحصين الكلب ضد داء السعر عند عمر ثلاثة اشهر كجرعة
اولى تعاد عمدما يصبح عاما ثم بعد ذلك كل سنة

الامراض البكتيرية وتشمل :

(Leptospira Canicola) أو (Leptospira Icterohaemorrhagica)أ- التهاب الكلى البكتيري ، ومسبب هذا المرض بكتيريا
وهو مرض يصيب الجهاز البولي وخصوصا الكلى محدثا تمزقا في اغشيتها وتظهر
اعراضه على الكلاب كبيرة السن بظهور الدم عند التبول ويتم التحصين عند عمر
شهرين كجرعة أولى تعاد بعد شهر كجرعة منشطة ثم بعد ذلك كل سنة.

(Kennel Cough) ومسببه (Bordeltella Bronchiseptica)ب- التهاب المجاري التنفسية العليا ويسمى
وتظهر أعراضه بداية بسيلان مائي من أنفه والعيون بعدها يصبح صديدي ثم بعد
ذلك تظهر اعراض التهاب رئوي حاد على شكل سعال شديد وتحدث الاصابة عادة
وتنتشر عند مجمعات الكلاب ويتم التحصين عند عمر الشهر ونصفه وذلك بتنقيط
نصف مل على انفه تعاد بعد ثلاث اسابيع ثم بعد ذلك كل عام .

الطفيليات :
ويطلق هذا الاسم على جميع الديدان الداخلية مثل اسكارس والدودة الشريطية
وخلاف ذلك .. وكذلك الخارجية منها مثل القراد والقمل .. ويلاحظ أن الديدان
تحتل المكانة الاساسية بين امراض الكلاب ، وقلما يخلو كلب من الديدان
الداخلية ولذلك يلزم الاسراع باعطاء العقاقير اللازمة عند الاصابة بها بعد
تحليل البراز من آن لآخر .

ومن أهم الطفيليات الداخلية التي تصاب بها الكلاب عادة هي :
-الديدان الاسطوانية
-الديدان الشريطية
-الديدان الخطافية
-ديدان القلب

أ- الديدان الاسطوانية وهي من أهم الانواع الاربعة وهي عبارة عن ديدان
مستديرة اسطوانية لينة تميل الى الاصفرار وهي طويلة كالسلك وتوجد بكثرة في
الاجراو الصغيرة التي تصاب بها في سن مبكرة واحيانا تصاب عن طريق الامهات
اثناء الرضاعة واعراضها هزال شديد جدا وفقد للشهية وانتفاخ باستمرار وقيء
مستمر مع ملاحظة أن المعدة تمتلئ بالغازات التعفنية نتيجة لعسر الهضم
واحيانا يلاحظ خروج الديدان اثناء القيء أو البراز . والعقاقير الطبية
المستعملة لعلاج هذه الحالة كثيرة جدا وتختلف الكميات حسب حجم الكلب وسنه
ويجب اعطاء هذا العقار في سن مبكرة أي حوالي شهرين تقريبا ثم يكرر مرة كل
شهر حتى سن الستة شهور الاولى .

(Tape Worms)ب- الديدان الشريطية: ويسمى
وهذه الفصيلة عبارة عن ديدان طويلة مسطحة وتتكون هذه الدودة من أجزاء
مقسمة الى مربعات تكبر كلما بعدت عن الراس وكل جزء من هذه الاجزاء عبارة
عن مخزن للبيض وفي استطاعته الانفصال عن جسم الدودة والخروج مع البراز
مسببا عدوى جديدة. ويلاحظ ان الراس والرقبة هما اهم الاجزاء التي يجب
القضاء عليها إذ في بقائهما بالجسم تمكين للدودة من تكوين اجزاء اخرى
جديدة على مر الوقت ، ولذلك يجب اعطاء جرع الديدان المقاومة هذا النوع
مرتين متتاليتين بحيث تمضي مدة 15 يوما بين الجرعة الاولى والثانية وفي
تشخيص اعراض هذا النوع من الديدان يلاحظ انه يشبه اعراض الديدان
الاسطوانية الا ان الجسم في هذه الحالة يهزل بشدة رغم التغذية الكثيرة
وانه يلاحظ ان الكلب في حالة عصبية .

ج- الديدان الخطافية وهي عبارة عن ديدان مصحوبة بخطافات شديدة تمسك بها في
اغشية الامعاء للتغذية وتعيش على امتصاص دم الحيوان ولذلك ينتج عنها
انيميا شديدة وحالة هزل ويتبع في مقومة هذا النوع ما اتبع في الانواع
السابقة مع استمرار تحليل البراز بين وقت لآخر حتى نطمئن على خلوه من
البويضات .

د- ديدان القلب: اما عن ديدان القلب بتظهر اعراضه على الكلب بنوعات صرع
شديدة تظهر من وقت لاخر وخصوصا عقب الجري والاجهاد وهذه الحالة يجب عرضه
على الطبيب المختص فورا حيث يقوم باجراء الفحوصات اللازمة واعطاء العلاج
المناسب . هذه هي اهم الانواع للديدان الطفيلية الداخلية التي تصيب الكلاب
ولكن توجد انواع اخرى عديدة تصاب بها الامعاء او الدم لذلك يستحسن
بالاضافة الى اعطاء جرع الديدان نظافة اماكن اقامتها وتطهيرها دائما بمواد
قاتلة للبويضات مع جميع البراز العالق حتى لا يتسبب في عدوى اخرى
للمخالطين عن طريق الفم الى المعدة ومنها ياخذ طريقه الى الامعاء . وقد
لوحظ ان احسن الوسائل لتطهير الحظائر المستعملة اثناء المقاومة هو غسلها
بمحلول الملح المركز لمدة ثلاثة ايام متتالية ثم تكرار العملية كل اسبوع
للوقاية كما انه يجب ازالة حالة الامساك عند الكلاب باستمرار لان ذلك
يساعد على مقاومة الديدان وقد لوحظ ان البصل من احسن المواد الغذائية في
المساعدة على طرد الديدان

الطفيليات الخارجية

فمنها القراد والقمل وغير ذلك من الحشرات العالقة الخارجية التي تسبب
حالات مرضية وهزل . فعلاوة على امتصاصها لدم فريستها فانها تنقل اليه
الامراض وهذه الحشرات تلاحظ بكشفه الظاهري على الحيوان وتكون عالقة بالشعر
وملتصقة بالجلد واحيانا تكون بشكل وبائي شديد وخصوصا في الاماكن الناعمة
مثل الابطين وبين الافخاذ والبطن وداخل الاذنين وغير ذلك . ولمقاومة هذا
النوع يجب رش الحيوان بالمبيدات الحشرية الخاصة للحيوان بعيدا عن الفم
والعينين كما انه يمكن استعمال مغطس او حمام المحلول الخاص لذلك وباستمرار
مرة كل اسبوع ولمدة ثلاثة اسابيع متتالية ، هذا بخلاف الملاحظة المستديمة
والتمشيد والنظافة خصوصا اماكن الاقامة وارض الحديقة ما امكن وكذلك
الجدران وجميع الاشياء المستعملة ويمكن تطهيرها تطهيرا كاملا او رشها
بمحلول طارد وقاتل لهذه الحشرات حتى يمكن القضاء عليها نهائيا.

النوبات العصبية

هذه الحالة كثيرة الحدوث بين الكلاب وفي جميع الأعمار ,ويلاحظ أن الكب في هذه الحالة يكون زائغ البصر وينبح

ويصيح بصوت عال كأنه يتألم من شيء وأحيانا يصحبه زبد في الفم ويتخبط بما حولة وفي هذه الحالة يستحسن أن

يوضع الكلب في مكان مظلم ويغطس في مياه باردة حتى تقلل من أثر النوبة الموجودة , وكذلك يمكن إعطاء مسكن

عصبي عن طريق الفم مثل (البروميد) وإذا لم يكن بإستطاعة الكلب الإبتلاع بسهولة فيمكن وضع قطعة مغموسة

بالنوشادر والكلورفورم على الأنف مع ملاحظة حملها بعيدا حتى لا تلتهب الأغشية وأحيانا تستعمل حقتة موروفين

للعلاج .ويلاحظ أن النوبات العصبية من أعراض بين الأمراض وليست مرضا قائما بذاته,ولذلك فهي تسبق مثلا مرض

الدستمبر أو حالة التسنين ولذا يجب البحث عن السبب الأساسي للنوبات والعمل على علاجها .

وفي بعض الأحيان تنتج النوبات العصبية عن سموم إفرازات الطفيليات الداخلية أو الأكل الفاسد وفي جميع هذه الحالات

أثناء النوبات العصبية ,لا يفقد الحيوان سيطرته على قوائمه الأربعة ولا يصاب بتصلبها. ومن الحالات الشائعة وجود

النوبات العصبية في الأمهات عند الرضاعة ويحدث ذلك من شدة الضعف والهزال نتيجة الرضاعة التي تتسبب في إفراز

نسبة عالية من الكالسيوم والفيتامينات باللبن وتبدأ هذه الحالة عادة بشكل ظاهر على الحيوان ثم زيادة في التنفس مع

تقلصات في العضلات وزبد حول الفم وعندئذ يجب عرضه على الطبيب البيطري حتى ينجو الحيوان مما يعانيه وإلا فربما

تزداد الحالة سوءا ويصبح الأمل ضعيفا في نجاته من هذه الحالة …

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: